اكتشف عُمان

أماكن تستحق الزيارة

رحلةٌ استثنائيةٌ تأخذك إلى قمم جبال عُمان الشاهقة.

تغطي جبال السلطنة حوالي 15٪ من مساحتها الاجمالية وتتميز بتنوّعها الجغرافي وطبيعتها الطبوغرافية الفريدة

تُعتبر جبال الحجر السلسلة الجبلية الرّئيسية في السلطنة ويبلغ ارتفاعها 10,000 قدم، حيث تمتد من محافظة مسندم شمالاً إلى رأس الحد أقصى حدود شبه الجزيرة العربية.

ويُعد سباق تحدّي الجري الجبلي العالمي-سلطنة عُمان حلم كل عداء، ورحلة استثنائية في عُمق المناطق الداخلية لسلسلة جبال الحجر. صُمم ليُسلط الضوء على جمال عُمان الطبيعي وجذب العدائين إلى مضمار السباق. حيث ستقودك الرحلة بعيداً عن المسارات السياحية المألوفة، مما يتيح لك فرصة استكشاف جواهر السلطنة الخفية والكامنة في أراضيها الوعرة غير المرتادة والمسار بحد ذاته متعة للحواس؛ بالإضافة إلى ذلك سيتمكن العداؤون من الاستمتاع بالمناظر الطبيعية الرائعة للقمم الشاهقة والوديان العميقة والرّوائح المنبعثة من المدرّجات التي تملأ أجواء الجبل الأخضر والمفعمة غالباً بروائح الرمان، التين، اللوز، العنب، التفاح والورود!

هنا تجدون بعض الأماكن اللتي تستحق الزيارة وتقع بالقرب من فعالية تحدّي الجري الجبلي العالمي – سلطنة عُمان®

نزوى

نزوى مدينة نابضة بالثقافة والتراث، وتقع عند سفح الجبل الأخضر، على مسافة 160 كلم تقريباً من مسقط، ونحو 1.5 ساعة بالسيّارة من العاصمة. وهي أكبر مدينة في محافظة الدّاخلية وواحدة من أقدم المدن في السلطنة وكانت في السابق مركزاً تجارياً وعاصمة البلاد خلال القرنين السادس والسابع الميلادي، وتتمتّع بالتقاليد التي ما زالت سائدة حتى اليوم. وما زالت التحصينات التي تحيط بالمدينة قائمة ويُشاهد الحصن ببرجه الدائري من على البعد، وهو معلم عظيم يستحق الوقوف عنده أثناء استكشاف المعالم القديمة في نزوى.

بركة الموز

بصفتها منطقة انطلاق سباق الجري الجبلي العالمي سلطنة عُمان، هي واحدة من أشهر القُرى التابعة لولاية نزوى، وتضم أشهر آثار للقرى القدمية في السلطنة. وتقع بركة الموز عند مدخل وادي المعيدن في الحافة الجنوبية للجبل الأخضر وتحتضن الحصن الذي جرى ترميمه ويُسمّى حصن بيت الرديدة. وبالنظر إلى ما تحويه من آثار تاريخية شاهدة على الحضارة، ومزارع أشجار الموز الشاسعة، والبيئة المحيطة الخلّابة، تحتضن القرية أيضاً أحد أشهر الأفلاج العمانية، والذي تم إدراجه ضمن قائمة التراث العالمي حسب منظمة اليونسكو. وتُعتبر بركة الموز محطّة جذّابة ستسافر بك إلى الماضي وتتيح لك استكشاف البقايا الأثرية التي خلفّتها القبائل في الجبال على مدى قرون، وأصبحت الآن محاطة بمزارع الموز الحديثة. كما توفّر القرية مدخلاً فريدًا إلى الجبل الأخضر للمشي لمسافات طويلة واستكشاف احدى أكثر المناطق جمالاً في البلاد.

الحمراء

تقع عند سفح سلسلة جبال الحجر، وتأسّست هذه المدينة قبل 400 عام في محافظة الدّاخلية شمال شرقي سلطنة عُمان. وتتميّز الحمراء بالعديد من البيوت الطينية التي تشكّل وسطها القديم. ومن الأفضل استكشافها سيراً على الأقدام وتضم الولاية بعضاً من أشهر البيوت السياحية التراثية مثل بيت الصفاة – وهو بيت قديم تم تحويله إلى متحف حيث يعرض فيه السكّان المحلّيون صورة للممارسات اليومية في البيت العُماني التقليدي. وتوجد بعض أقدم البيوت التي حافظت على طابعها في الحمراء. وتتسم العديد من البيوت بطابقين أو ثلاث أو حتى أربع طوابق، وسقوفها مصنوعة من جذوع وأوراق شجر النخيل ويكسوها الطين والقش. وفي وسع الزّائرين للسوق المجاور مشاهدة صانعي الحلوى أثناء اشتغالهم بصناعة طبق الحلوى التقليدية في متجر الحلوى الوحيد الذي لا زال يعمل في السوق القديم. وعلى مسافة قصيرة بالسيّارة أعلى الجبل من عبري، توجد مقابر خلية النخل في العين وبات، وتشكّل كلاهما موقعاً للتراث العالمي حسب تصنيف اليونسكو. وتعتبر المجموعة الأكثر اكتمالاً من المستوطنات والمقابر القديمة على مستوى العالم من الألفية الثالثة قبل الميلاد، وتستحق مشاهدتها قيادة السيّارة لمدّة ساعتين من الحمراء.

الجبل الأخضر

يتيح الجبل الأخضر مشاهد رائعة في على امتداد مساراته العديدة الخاصة برياضة السير على الأقدام. وينتهي السير على القدمين على جوانب الجبل عبر بساتين الرّمان، والخوخ، والجوز، والمحاصيل الأخرى التي تنمو في المناخ البارد في هذه المنطقة. وتشتهر المنطقة بالورد الدّمشقي الذي يغطّي المنحدرات الجبلية في امتدادات شاسعة من اللّون الوردي خلال الرّبيع. ويجري تقطير هذا الورد لصناعة ماء الورد العُماني – وهو سلعة ظلّت مرغوبة في أيّ بيت عُماني لقرون، ويُستخدم كعطر، وللطبخ، وللأغراض الطّبية. ويضم الجبل الأخضر النقطة الأكثر ارتفاعاً في سلطنة عُمان وشرق الجزيرة العربية بأكملها، ويقع على بعد 150 كلم تقريباً من مسقط. ويُعتبر الجبل الأخضر وجهة رائعة لرياضة المشي، والتسلّق، والتخييم، ومن أكثر المعالم السياحية رواجاً في سلطنة عُمان. تتوفّر في الجبل الرّحلات السياحية مع الدّليل السياحي وتوجد في قمّته منتجعات جيّدة التجهيز. يمكن للزائرين التنزّه حول المنطقة، والمرور بقرى جبلية صغيرة والحقول المتدرّجة المحيطة بها، مع مشاهد مذهلة عند كل منعطف. تُعتبر مسارات “فيا فيراتا” واحدة من أكثر مسارات التسلّق شعبية، فهي مزوّدة بأسلاك ثابتة، ودرجات وسلالم معدنية لمساعدة المرتادين على تسلّق واجهات الصخور شديدة الانحدار بأمان وفي ذات الوقت الحد من كمّية المعدّات المطلوبة للتسلّق.

Phone: 1.800.123.4567
Fax: 1.800.123.4566
San Francisco, CA 94102, US
1234 Some St